وقع إنفجار سببه إجرامي ليل الأحد الاثنين في المعهد الوطني لعلم التحقيق الجنائي والجريمة في بروكسل بدون تسجيل إصابات كما علم من النيابة العامة في بروكسل.
وقال المتحدث باسم النيابة العامة إنه لم يكن هناك أي شخص في موقع المعهد، المركز العلمي الرئيسي للقضاء البلجيكي، لكنه امتنع عن الإدلاء باي معلومات عن سبب الانفجار مكتفيا بالقول إن “سببه إجرامي”.
وأشارت وسائل الإعلام البلجيكية إلى أنه هجوم بسيارة.
وأوضح المتحدث باسم أجهزة الإطفاء بيار ميس “أن الأضرار كبيرة” و”الإنفجار كان قويا جدا”. وأشار إلى أن “نوافذ المختبر تناثرت على بعد عشرات الأمتار”.
وأضاف ان ثلاثين عنصرا من أجهزة الإطفاء توجهوا إلى المكان حوالى الساعة 3,00 لاخماد الحريق الذي اندلع بعد ذلك.
وأكد أن النيابة العامة في بروكسل شكلت “خلية أزمة”.
ومعهد علم التحقيق الجنائي والجريمة في بروكسل يقع في شمال المدينة وهو مؤسسة علمية تابعة للقضاء الفدرالي البلجيكي.
ومن المهام الموكلة إليه تحليل أثار المشبوهين وتحديد هويتهم وكذلك تفحص عمل النظام الجنائي.
وقد شهدت بلجيكا في 22 اذار/ مارس الماضي اعتداءات دامية في مطار بروكسل الدولي وفي محطة مترو مالبيك ما أوقع 32 قتيلا.
وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية تلك الاعتداءات وكذلك هجوما بالساطور في 6 آب/ أغسطس على عنصرين من الشرطة.