قال القاضي المعزول بسبب رأيه، المستشار محمد الهيني، في رسالة موجهة لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، من داخل معتصم أطر "البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار تربوي" أمام البرلمان، (قال): " إن حبل الكذب قصير".

الهيني

وأضاف الهيني في ذات الرسالة " نقول لبنكيران حبل الكذب قصير، فهو (بنكيران) قبل ترأسه للحكومة طيلة سنوات المعارضة كان يقول أن الحكومات السابقة كانت توظف بالرشوة، وعند ترأسه لها (الحكومة) تعهد أمام الشعب المغربي أنه لن يقوم بتوظيف أي من أبنائه أو بناته أو أقاربه".

الهيني

وأردف الهيني مخاطبا بنكيران، " فوجئنا بتشغيله ابنته بخلاف القانون وتشغيل كل الأطر المنتمية لحزب العدالة والتنمية، وتركوا أبناء الشعب"، معتبرا" أن هذه الحكومة همها هو تفقير الشعب وإغناء الغني".

الهيني

وقال الهيني " لو أن الحكومة حاربت الفساد لوفرت آلاف مناصب الشغل، لكنها للأسف لا تجرؤ على ذلك، وطبقت شعار عفا الله عما سلف، وواجهت جميع الفئات الاجتماعية المسحوقة بالعصا والسياسات القمعية".

الهيني

وكان المستشار الهيني وبعض الفاعلين الجمعويين، كشكيب مصيبر، الكاتب العام لنقابة العدول، قد شاركوا أطر خريجي البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار، جزء من اعتصامهم وإضرابهم عن الطعام يوم السبت 27 غشت الجاري.