أظهر شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مواطنة وهي في حالة مخاض ولادة، وتنزف دما، أمام أبواب إحدى المستشفيات، قالت والدتها: "إن إدارة تلك المستشفى طردتها منها".

وبحسب ما صرحت به والدة المواطنة المذكورة، في ذات الشريط، فإن إدارة المستشفى التي لم يتضح إسمها بشكل جيد في الشريط، رفضت استقبال المواطنة وهي في حالة صحية حرجة، وكانت على وشك الولادة، والدم ينزف منها، مبررة ذلك بكونها لا تتوفر على أسرة شاغرة لاستقبالها".

كما أشارت أم المواطنه "أن سيارات الأجرة رفضت نقلها إلى مستشفى أخر بسبب وضعها الصحي المزري".