علم " بديل" أن الدركي الذي تم تصويره في شريط فيديو، وهو يوقف سيارة داخل الطريق السيار، فيما أصبح يعرف بـ" شريط لوطوروت"، "تم اعتقاله ومعاقبته بالسجن الإداري داخل أحد ثكنات الدرك الملكي بالرباط".

وبحسب ما صرح به للموقع، مصدر رفض الكشف عن هويته، فقد "عاقبت القيادة العليا للدرك الملكي، الدركي المذكور، بالسجن الإداري لمدة غير معلومة، في انتظار أخد قرار نهائي في حقه"، وذلك بعد الجدل القانوني الواسع الذي أثاره الشريط الذي صوره له (الدركي) أحد المواطنين داخل الطريق السيار وهو يوقفه بعد تجاوزه للسرعة المسموح بها.

واستغرب المصدر من إقدام قيادة الدرك الملكي على معاقبة دركي فقط نفذ أوامر من رؤسائه، وقام بتوقيف سيارة في حاجز رسمي، بعد تلقيه لرسالة لاسلكية تأمره بذلك"، معتبرا أن المفروض معاقبته في حالة عصيان الأمر وعدم تنفيذه".

وبغية أخد وجهة نظر قيادة الدرك في الموضوع، اتصل بديل بالقيادة العليا للدرك، لكن الهاتف ظل يرن دون مجيب.