علن بنك المغرب أن صافي الاحتياطيات الدولية بلغ 245,8 مليار درهم، وذلك إلى حدود 19 غشت 2016، مسجلا ارتفاعا بنسبة 18,4 بالمائة على أساس سنوي.

وأوضح البنك، الذي نشر مؤخرا مؤشراته الأسبوعية، أنه من أسبوع لآخر سجلت هذه الاحتياطات ارتفاعا بنسبة 0.2 في المائة. وأضاف البنك أنه ضخ، خلال الفترة ما بين 18 و24 غشت 2016، ما مجموعه 21,5 مليار درهم، منها 17 مليار درهم تم ضخها على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، مشيرا إلى أنه منح ما مجموعه 4,1 مليار درهم منحت في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.

وخلال نفس الفترة، قام البنك بعمليتين على شكل تسبيقات ل24 ساعة لمبلغ إجمالي قدره 3,1 مليار درهم.

وانتقل المعدل البنكي خلال هذه الفترة من 2,25 في المائة إلى 2,27 بالمائة في المتوسط، كما تراجع حجم المبادلات من 2,3 مليار درهم إلى ملياري درهم.

وخلال طلب العروض ليوم 24 غشت، ضخ بنك المغرب مبلغ 18 مليار درهم برسم تسبيقات لمدة سبعة أيام.

وبخصوص نشاط البورصة، أوضح المصدر ذاته أن مؤشر مازي تراجع بنسبة 0,4 في المائة ليصل أداؤه منذ بداية السنة إلى 11,1 بالمائة، مشيرا الى أن هذا التطور يعزى، أساسا، إلى تراجع في قيم قطاعات "الاتصالات السلكية واللاسلكية" ب1,4 في المائة، و"الأبناك" ب0,5 في المائة، والعقار ب2,6 في المائة.

وفي المقابل، يضيف البنك، سجل قطاع "البناء ومواد البناء" ارتفاعا بنسبة 1,9 بالمائة.

وفي ما يتعلق بحجم المبادلات، فبعد أن سجلت مبلغا إجماليا قدره 350,2 مليار درهم أسبوعا قبل ذلك، أشار البنك إلى أن حجمها تراجع إلى 281,3 مليار درهم، منها 271,8 مليون درهم تحقق في السوق المركزية "الأسهم".

من جهة أخرى، ذكر بنك المغرب أن وتيرة تطور المجمع م 3 تراجعت بنسبة 4,7 بالمائة في يونيو بعد تسجيل 5,3 بالمئة في ماي 2016، مفسرا هذا التطور بنتيجة تراجع نمو القرض البنكي من 2,6 بالمائة إلى 2 بالمائة، وانخفاض الاحتياطات الدولية الصافية من 25,2 بالمائة إلى 24،4 بالمائة.

وفي المقابل، تراجع انخفاض الديون الصافية للإدارة المركزية من ناقص 10,9 في المائة مسجلة في شهر ماي من هذه السنة إلى ناقص 6,8 في المائة.

كما عرفت قيمة الدرهم ارتفاعا خلال الاسبوع الممتد من 18 إلى 24 غشت 2016 ب0,04 في المائة مقابل الأورو، وتراجعا ب0,06 في المائة مقابل الدولار، يضيف بنك المغرب.