احتفاء باليوم العالمي حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري لمناهضة الاختفاء القسري، ولتأكيد مطالب المنتدى بمواصلة الكشف عن كل ضحايا الاختفاء القسري؛ ينظم "المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف" وقفة رمزية أمام السجن المركزي بالقنيطرة يوم 30 غشت الجاري على الساعة السادسة والنصف مساء.

وبحسب بلاغ للمنتدى المذكور فإن هذه الوقفة ستنظم كذلك من أجل "حمل الحكومة على إرفاق قرار التصديق على الاتفاقية الدولية بشأن بالتصريح باعتراف الدولة المغربية باختصاص اللجنة الأممية المعنية بالاختفاء القسري "بتلقي وبحث بلاغات الأفراد..أو بالنيابة عن أفراد يخضعون لولايتها.." وفق المادة 31 من م الاتفاقية المذكورة ؛ ضمانا لحق الانتصاف أمام اللجنة الأممية ومن أجل منح هذه المصادقة جميع الضمانات لتفعيلها داخليا".

وأضاف ذات البلاغ أنه سيتم المطالبة في الوقفة بكـ"تضمين المدونة الجنائية مقتضيات تتعلق بتوصيف جريمة الاختفاء القسري و جرائم الاعتقال التعسفي والتعذيب..وحديد العقوبات المترتبة على ارتكابها" ، وأنه "بعد الوقفة ،وابتداء من الساعة السابعة والنصف مساء ستنطلق أشغال ورشة حول "أدب السجون والاختفاء القسري " مقومات الصمود و الإبداع ".