أصدر القضاء الإنجليزي قرار بالسجن لمدة عامين وثمانية أشهر نافذة، في حق مدير مدرسة ابتدائية صوّر تلاميذه في دورة المياه (المراحيض)، وذلك بقلم يحمل كاميرا.

وبحسب ما ذكرته مصادر إعلامية دولية، فقد افتضح أمر المدير المدان والذي يدعا آشلي ياتيس، وعمره 45 عاما، بعدما عثر أحد التلاميذ على القلم مخبأ في دورة المياه، وسلمه لأحد المشرفين الذي قدم بلاغا ضدّ مدير المدرسة".

وقام المدير ياتيس ، المتزوج والأب، بتصوير تسعة أطفال و22 شابا من التلاميذ في مرحاض مدرسة "تينينغس" الابتدائية، في مقاطعة ساوث كلوثيسترشاير، وكان قد اعترف لزوجته انه "مثلي الجنس".