ذكر مصدر من الأطر العليا المعطلة أن أحد زملائهم أصيب بكسر على مستوى الرجل فيما أصيب عدد أخر بجروح متفاوتة الخطورة عقب تدخل أمني لتفريق احتجاجات لهم، يوم الأربعاء 25 غشت الجاري.

معطلون

وأضاف ذات المصدر في حديث "لبديل"، أنهم كانوا ينظمون مسيرة احتجاجية في سياق تظاهراتهم الأسبوعية التي دخلت سنتها السادسة، للمطالبة بإدماجهم في قطاع الوظيفة العمومية، قبل أن يتفاجؤا بتدخل أمني قوي قبالة قبة البرلمان، مما تسبب في إصابة أحد الأطر المعطلة بكسر على مستوى الركبة، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما تعرض عدد أخر منهم لإصابات متفاوتة الخطورة تلقوا على إثرها علاجات بعين المكان".

معطلون

وأكد المتحدث نفسه أن مسيرتهم كانت سلمية وكانت متجه صوب القصر الملكي باب السفراء، لإسماع صوتهم لأعلى سلطة في البلاد بعدما لم تجد الحكومة من حل لملفهم سوى الهراوات والاعتقالات"، حسب المصدر.

معطلون

وتجدر الإشارة إلى أنه قد تعذر على "بديل" أخذ الرواية الأمنية حول الموضوع