قال البرلماني عن حزب "الإتحاد الإشتراكي" محمد الملاحي، رئيس المجلس البلدي لمنطقة "واد لاو" التابعة لتطوان، إن وزير العدل المصطفى الرميد زار رفقة رئيس المجلس البلدي لتطوان محمد إدعمار بيت شخص وصفه الملاحي ب"الملوث والمشبوه"، مؤكدا الملاحي في تصريح للموقع أن الساكنة تستنكر بشدة خروج الوزير عن واجب الحياد بدعمه لمرشح دون آخرين.

وبخصوص ما يروج داخل "واد لاو" بكون الشخص "المشبوه" توسط للرميد لشراء بقعة أرضية هناك، قال الملاحي نعم هذا يروج وسط الساكنة وقد سمعت بهذا، ولكن لا أملك دليلا على صحة هذه المعطيات.

وزاد الملاحي: السيد الوزير قضى هنا عشرة أيام في إطار العطلة المرخص لها من طرف رئيس الحكومة، ونحن نرحب بالوزراء بيننا، لكن من غير المعقول أن يشرف الوزير على تنظيم انتخابات وفي الأخير يدعم مرشحا، هذا أمر خطير وغير مقبول".

يشار إلى أن جميع محاولات أخذ رأي الرميد باءت بالفشل، وتبقى صفحات الموقع مفتوحة في وجهه لنفي أو تأكيد كلام الملاحي.