بعد أيام من العملية التي قامت بها السلطات الأمنية المغربية بمنطقة "الكركارات" (قندهار) على الحدود من مورتانيا، نفى وزير الثقافة والصناعة التقليدية، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، محمد الأمين ولد الشيخ، وجود توتر بين بلده و المغرب.

وجاء نفي المسؤول الموريتاني، خلال مؤتمر صحفي أسبوعي تعقده الحكومة الموريتانية مساء كل خميس، حيت قال "لا وجود أي شيء يلفت الانتباه مع المغرب، لا على المستوى الاقتصادي ولا على المستوى السياسي ولا على المستوى العسكري".

وأضاف المسؤول المذكور، " أن الأمور طبيعية وما تم تداوله مجرد كتابات تظهر من هنا وهناك تعبر عن رأي كاتبها فقط".

وكانت وزارة الداخلية قد قالت في بيان صادر عن لى لسان ولاية الداخلة "أن المصالح الأمنية وعناصر الجمارك، قامت ابتداء من يوم الأحد 14 غشت الجاري، بتنظيم عمليات تطهيرية بمنطقة الكركارات، بجنوب المملكة،  وذلك للحد من أنشطة التهريب والتبادل التجاري غير المشروع التي تعرفها المنطقة".