عاشت مدينة المضيق على إيقاع ساخن مساء يوم الخميس 18 غشت الجاري، بعد اعتقالات جديدة نفذتها السلطات الأمنية بالمدينة في حق معطلين ومتضامنين معهم.

وبحسب ما صرح به لـ"بديل.أنفو"، الناشط الحقوقي، وعضو لجنة دعم المعطلين، رشيد الدردابي، "فإن السلطات الأمنية أقدمت على اعتقال أربعة معطلين من الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، وأحد المواطنين، مباشرة بعد انطلاق وقفة احتجاجية بحي القلعة بالقرب من الطريق الدائري بالمضيق التي يمر منها الملك، لمطالبة السلطات المنتخبة والمحلية بالالتزام بمحضر سبق أن وقعته معهم".

معطلي المضيق

وأضاف الدردابي، " أنه تم نقل المعتقلين إلى مفوضية الشرطة بالمدينة، قبل أن يتم الإفراج عن ثلاثة منهم في ساعة متأخرة من ليلة الخميس الجمعة، ومتابعتهم في حالة سراح، فيما تم الاحتفاظ برئيس الفرع المذكور ومواطن آخر كان متواجدا ساعة تدخل الأمن لاعتقال المعطلين، فتم اعتقاله بعد استنكاره لتعنيف أحد المعطلين".

معطلي المضيق

وأوضح الدردابي أن المتابعين في حالة اعتقال والآخرين الذين تم الإفراج عنهم سيقدمون أمام النيابة العامة بعد زوال يوم الجمعة 19 غشت الحالي".


وكانت سلطات المضيق قد اعتقلت عشية يوم الثلاثاء 16 غشت الجاري، أعضاء من المكتب المحلي لذات الفرع، وذلك بعد محاولتهم تنظيم وقفة احتجاجية أمام عمالة المضيق تزامنا مع تواجد الملك محمد السادس بالمنطقة لقضاء عطلته الصيفية.