أظهر شريط فيديو رئيسة الفريق البرلماني لحزب "الأصالة والمعاصر"، ميلودة حازب، وهي ترمي بالعلم الوطني المغربي من على كتفها بالأرض.

وبحسب ما يظهره الشريط الذي تم تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، فبعد ما وضع أحد الأشخاص العلم الوطني المغربي على كتفي حازب، التي كانت جالسة بإحدى المنصات، قامت (حازب) بعد برهة بنزعه ورميه في الأرض.

وأثار تصرف حازب هذا استهجانا كبيرا من طرف عدد من النشطاء الذين رأوا في الأمر إساءة لأحد رموز السيادة الوطنية وهو العلم الوطني للمغرب.