قال الإعلامي خالد الجامعي، " إن الظلاميين والتكفيريين أمثال عمر الصنهاجي، يريدون بناء دولة داعشية بكل تطرفها بالمغرب ومحمد السادس مستهدف".

وأضاف الجامعي أثناء حديثه خلال ندوة نظمت بالرباط يوم الخميس 18 غشت الجاري، للإعلان عن تأسيس "جبهة وطنية لمناهضة التطرف والإرهاب"، (أضاف) "في هذا الإطار أقول لمحمد السادس، حتى أنت مستهدف، ولا تعتقد أن هؤلاء المتطرفين غدي يخليوك فالتساع، فهم أعداؤك، لدى لا يمكن أن تظل الملكية في المغرب خارج هذه اللعبة".

وأشار المتحدث ذاته " أنه لا يمكن أن يكون لنا أناس تؤدي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أجورهم، ويأتون ليسبوننا ويقولون أن القتل حلال في هذا البلاد، وهذا هو الخطير في الأمر"، حسب الجامعي.

وأوضح الجامعي في مداخلته "أنه يجب على الملكية أن تعي أن هؤلاء يناضلون ضدها وإذا استطاعوا إزاحتها لفعلوا ذلك وأقاموا أميرهم، وبغدادي جديد في المغرب، وهذا هو هدفهم الاستراتيجي"، معتبرا "أن هؤلاء هدفهم الأول هو المرأة يطحنوها في حقوقها، قبل ما يطحنو الرجل، لهذا يجب أن تعطى لها بعد خاص في هذا الأمر".