غربيون و الاعتداء على مسلم يصلي

15

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. سمير يقول

    أليس البريطانيون والغربيون عموما أناس طيبون وعقلانيون؟ ام هم كفار إلى جهنم مصيرهم ونحن المفسدون في الأرض نستعمر الجنة؟ أليس هذا هو الإسلام الحقيقي الذي يكفل للإنسان إن شاء أن يؤمن أو إن شاء أن يكفر؟ ام العبرة في إلزام الناس بدين معين وحشرهم كالقطعان وراء زبانيه الدين؟ حتى ولو كانوا منافقين يضمرون الكفر ويعلنون الإيمان؟ ترى هذا التسامح رغم كل ما يعمله التكفيريون من تفجيرات طالت أوربا ومازال الشعب الأوربي يتعامل ببروده أعصاب مع أناس طردهم الفقر والقهر من بلدانهم. ياكلون الغله ويدعون على أهل البلد كل جمعة أن يجمد الله الدم في عروقهم ماداموا كافرين. بل ويتعامل مع هؤلاء الجهلة بكل إنسانية وعدل وادميه. هذا ان دل فإنما يوضح نوع تسامي الأخلاق التي للأسف نفتقدها رغم ادعاءاتنا الكاذبة بأننا أمه الأخلاق والأخلاق منا برأ. وأنا أقصد الأخلاق في مستواها المجتمعي وليس الأفراد فهناك دائما استثناء.

  2. أكرام يقول

    هذاك تكفيري ماشي مسلم، يتعمد إحراج الأبرياء ولعل صاحبه يصوره، ويريد إثارة مشاعر المسلمين
    الإخوان المجرمون شوهوا صورة العرب والمسلمين في العالم حتى أصبحنا نلقب بالإلاهابيين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.