بديل- الرباط

أكد 92 فرعا من فروع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بالمغرب، مُشاركتهم في الوقفة التضامنية مع الجمعية، المُزمع تنظيمها، مساء الأربعاء 15 أكتوبر، بمناطق تواجدهم، احتجاجا على ما وصفها بيان صادر عن مكتب فرع الجمعية بالرباط، بـ"الهجمة الشرسة والعدوانية" الممارسة ضدها من طرف السلطات المغربية.

وفي الرباط العاصمة، أفاد بيان الجمعية أن الوقفة ستنظم في نفس اليوم، عند الساعة السادسة مساء، أمام مقر البرلمان.

وكانت السلطات المغربية قد منعت العديد من أنشطة "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بل ومنعت حتى تكريم أحد رموزها وهي خديجة الرياضي، بعد أن أصدر وزير الداخلية محمد حصاد من داخل البرلمان، تصريحا وُصِف بـ"العدواني" من طرف نفس البيان المذكور، حين خلط حصاد بين العمل الحقوقي و"الإرهابي"، واتهم الجمعيات الحقوقية بـ"خدمة أجندة اجنبية".