سيعرف المشهد الحقوقي بالمغرب ميلاد "جبهة وطنية لمناهضة التطرف والإرهاب"، والتي سيتم الإعلان عنها خلال ندوة صحفية مزمع تنظيمها يوم الخميس 18 غشت الجاري، بمقر المنظمة المغربية لحقوق الإنسان"، بالرباط انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا.
ويأتي تأسيس هذه الجبهة بمبادرة من مؤسسة "أيت الجيد بنعيسى للحياة ومناهضة العنف"، التي أشارت في الأرضية التأسيسية لهذا المشروع، "إلى توحيد جهود كل القوى الديمقراطية والتقدمية، لتأسيس وبناء جبهة وطنية لمناهضة التطرف والإرهاب، تحت شعار زيرو تطرف وزيرو إرهاب".

ومن المرتقب أن تتكون هذه الجبهة "من مختلف تيارات الوطن، لتعميق أواصر مقومات التسامح على أرضية المواطنة، بضمان التساوي في الكرامة والحقوق للأفراد والجماعات، وتفسير الدين وفق التعاليم السمحة"، حسب ذات الأرضية.

وسيحضر للندوة التي سيتم الإعلان فيها عن الجبهة المذكورة ثلة من الحقوقيين والسياسيين والإعلاميين، من قبيل الإعلامي خالد الجامعي، والناشط الحقوقي، رئيس "جمعية هيئة المحامين" سابقا، النقيب عبد السلام البقيوي، والقاضي المعزول بسبب رأيه محمد الهيني، والأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، مصطفى بنعلي، ورئيس هيئة حماية المال العام بالمغرب"، طارق السباعي، والمحامي زهير أصدور، رئيس جمعية "عيون"، بالإضافة إلى رئيس المؤسسة المنظمة المحامي الحبيب حاجي.