قياديات اتحاديات يهددن بالاستقالة بسبب اللائحة الوطنية

48
طباعة
يعرف المكتب السياسي لحزب الاتحاد “الاشتراكي للقوات الشعبية”، حالة من الغليان والتهديد بالاستقالة وبتجميد العضوية من طرف عدد من قيادياته وأحد قيادييه، بسبب اللائحة الوطنية للنساء.

وبحسب ما أفاد به “بديل.أنفو” مصدر مطلع من داخل حزب الوردة، فقد هددت خديجة القرياني ووفاء حجي القياديات الاتحاديات بالاستقالة من المكتب السياسي بعد تزكية نزهة الشقروني وكيلة للائحة الوطنية للنساء، فيما هدد القيادي بذات الحزب، سفيان خيرات، بتجميد عضويته من الحزب، بعد خلو اللائحة من اسم زوجته “، حسب مصدر الموقع.

وأضاف المصدر، أن الكاتب الأول لحزب الوردة، إدريس لشكر يبرر اختيار الشقروني على رأس اللائحة المذكورة، بكونها الأكثر توفرا على مؤهلات، ولأن حسنة أبوزيد، التي تتوفر على دكتوراه في الصيدلة، لا يمكن لها الترشح في اللائحة الوطنية بموجب المادة 5 من القانون التنظيمي لمجلس النواب “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. أبو أيوب يقول

    واش هاذوا يا عباد الله تيشريو الحوت في البحر؟
    اشكون اللي غادي يصوت عليهم بعدا؟ بـوعو؟
    الله ينعل اللي ما يحشم…

  2. ولد البلاد يقول

    و بئس ما يصنعن و يصنعون لقد جمعوا بين الفساد و الوقاحة انهم يفسدون بوقاحة عايم باين نيشان ف وجه الشعب المنهوك.. هيا اذهبوا الى الجحيم جميعا و ابتعدوا عن المغاربة و اكيد سيأتي اليوم الذي سيخرج فيه المغاربة لتنظيف الوطن من هذا العفن الذي لصق به لردح من الزمن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.