علم "بديل" من مصادر مقربة أن رجل الأعمال كريم التازي قد تخلى عن دعم لائحة فيدرالية اليسار خلال انتخابات 07 أكتوبر المقبل، مؤكدة المصادر على ان التازي عبر عن ذلك علانية لبعض المحيطين به.

وعزت المصادر قرار التازي إلى تصريحات أخيرة لمنيب وجدها "مستفزة" و"صادمة" خيبت أمله، الأمر الذي جعله يعدل عن رغبته في دعم "فدرالية اليسار" خلال الاستحقاقات المقبلة.

وتفيد المصادر أن التازي كان قد رصد أموالا كبيرة مخصصة لهذا الدعم، قبل ان يُشكل لجنة مكونة من عدد من النشطاء المدنيين والصحافيين لتنظيم ما أسموها بـ"حملة نظيفة" لفائدة مرشحي فديرالية اليسار، تركز أنشطتها بشكل كبير على الصفحات الإجتماعية، قبل أن تتبخر هذه الفكرة بفعل التصريحات الاخيرة لنبيلة منيب.

يُشار إلى أن الموقع منذ أمس وهو يتصل بالتازي لكن هاتفه يرن دون رد وقد أشعره الموقع برسالة في الموضوع ولازال ينتظر تعليقه لحدود الساعة.