نشرت صحيفة "دير شبيجل" الألمانية أن علماء الفلك يستعدون للكشف رسميا عن عثورهم على كوكب جديد فى المجارة المجاورة لنا ويشبه كوكب الأرض إلى حد كبير، كما أنه يدور حول نجمه على مسافة يمكن أن تشجع الحياة، وقالت الصحيفة إن الكوكب يوجد خارج المجموعة الشمسية ويدور حول نجم شهير يحمل اسم "بروكسيما سنتورى"، وهو جزء من نظام النجوم "Alpha Centauri".

وأكد علماء الفلك أن الكوكب لا يزال مجهولا ولم يتم تسميته حتى الآن، ولكنه على الأغلب شبيه لكوكب الأرض إلى حد كبير، كما أن من الممكن أن يكون صالحا للحياة، حيث المسافة بين الكوكب المكتشف حديثا ونجمه "بروكسيما سنتورى" تسمح بأن يحتوى على مياه سائلة فوق سطحه.

وأشار العلماء فى المرصد الأوروبى الجنوبى (إيسو)، أن لم يسبق للعلماء اكتشاف أرض ثانية على مثل هذه المسافة القريبة، ومن المقرر أن يتم الإعلان عن كافة التفاصيل نهاية أغسطس الجارى.