أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، زوال اليوم الأحد، شخص يبلغ من العمر 24 سنة، يشتبه في ارتكابه لجريمة القتل العمد في حق فتاة تبلغ من العمر 23 سنة، جرت أطوارها خلال الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى "قيام المشتبه فيه، الذي تربطه بالضحية علاقة غير شرعية، بتعريض هذه الأخيرة للخنق بغرفة بأحد الفنادق الكائن بمنطقة المنزه بحمرية، قبل أن يعثر على جثتها ببهو نفس الفندق، في حين مكنت التحريات والأبحاث الميدانية من تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه".

وأضاف البلاغ أن الأبحاث أسفرت أيضا عن "توقيف ثلاثة من مستخدمي الفندق تتراوح أعمارهم بين 26 و 49 سنة، والذين عملوا على إخفاء معالم هذا الفعل الإجرامي من خلال نقل جثة الهالكة من مسرح الجريمة إلى فضاء الاستقبال حيث عثر عليها".

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم إيداع جثة الهالكة رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات، في حين وضع المشتبه فيهم الأربعة تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمهم أمام العدالة.