عاين ''بديل''، عشية الأحد 14 غشت، بشاطئ مهدية بالقنيطرة، الطريقة "الحاطة بالكرامة" التي يتعامل بها مراقبو حافلات النقل الحضري مع المواطنين على مستوى منطلق الحافلة رقم 15 بالمهدية، أمام أنظار السلطات العمومية.

حافلات القنيطرة1

ورصد الموقع، وجود ازدحام كبير نظرا لوجود عشرات المواطنين الذين يهمون لاستقالة الحافلة، فيما يقدم عدد من المراقبين الذين يتواجدون بمحاداة الحافلات، بين الفينة والأخرى بضرب المواطنين بواسطة أنبوب بلاستيكي ''التيو'' لتفريقهم وسط وابل من السب والشتم.

حافلات القنيطرة

كما عاين الموقع أحد الشباب الذي أصيب على مستوى عينه، (رفض أن يلتقط له الموقع صورة) من طرف أحد المراقبين الذي تبدو عليه أعراض استهلاك المخدرات نظرا لوجود "خطوط" على مستوى اليد.

حافلات القنيطرة2

يشار إلى مواطني مدينة القنيطرة عبروا غير ما مرة في حديثهم للموقع عن استيائهم من حالة "حافلات الكرامة" المهترئة، وكذا من سلوكات مراقبيها الذين يعاملوا المواطنين "كالحشرات"، حسب تعبير أحد المتضررين خلال حديثه للموقع.

حافلات القنيطرة3

حري بالإشارة أيضا، أن الخط رقم 15 هو الوحيد الذي يربط مدينة القنيطرة بشائطها المهدية ما ينتج عنه ازدحام كبير بين الركاب، واختناق في حركة التنقل خاصة في أوقات الذروة.

حافلات القنيطرة4