رفضت السلطات الإسبانية المحتلة لمدينتي سبتة ومليلة كعاهدتها السنوية دخول الأضاحي المغربية لهتين المدينتين، بحجة وجود شكوك حول سلامتها الصحية، كما أفاد بلاغ صادر عن وزارة الفلاحة والتغذية و البيئة الإسبانية.

وقد سبب هذا القرار جدلا واسعا في أوساط المغاربة المسلمين المقيمين بسبتة ومليلية، الذين يعتمدون بشكل كبير على الأكباش المغربية عوض الأضاحي الإسبانية التي لا تتوفر على جودة عالية.

كما عبرت هيئات داخل المدينتين المحتلتين تمثل المسلمين المغاربة برفضها هذا القرار، مؤكدة على أنها ستقوم بمجموعة من الاحتجاجات المناهضة لهذه الأعمال، وتتمثل بالأساس في رفض كل الأضاحي الإسبانية الموجهة للمسلمين المغاربة في هاتين المدينتين.