المغاربة أكثر شعوب العالم استعدادا للتضحية من أجل الوطن

28

في الوقت الذي ظل المغرب يحتل مراتب متأخرة من حيث التنمية البشرية والفقر ومحاربة الفساد، احتل الشعب المغربي الرتبة الأولى من بين الشعوب المستعدة للتضحية من أجل وطنها.

ووفقا للدراسة التي أعتدتها منظمة “غالوب” الأمريكية، فإن الشعب المغرب هو الأكثر استعدادا للتضحية بكل ما أوتي من أجل الدفاع عن ثوابت الوطن ووحدته، في حال وجود خطر يتهدده.

وكشفت الدراسة أن الشعب المغربي، قد احتل المرتبة الأولى من بين 64 دولة، بمعدل 94 في المائة، وفقا لاستطلاع رأي شمل عددا كبيرا من المواطنين عبر العالم.

وحلت جمهورية جزر فيجي، في مرتبة الوصافة، بنفس النسبة على غرار المغرب، فيما جاءت باكستان ثالثة ثم فيتنام بمعدل 89 في المائة لكلتيهما.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. الكاشف يقول

    لا يا إخواني الكرام إنه وطني لابد أن أضحي من أجله وداخله لكي يتقدم أمام الشعوب الأخرى في التنمية والديمقراطية والمساواة و الكرامة والعدالة الاجتماعية بجميع أشكال النضال المشروع والدفاع عن حدوده الحقيقية من بشار إلى الرباط ومن الكويرة إلى سبتة ومليلية وهذه هي الوطنية الحقيقية من لم يدافع عن وطنه فمنذا الذي سيعطيه وطنه ليقول له وطني ألم تروا مذا تفعل الدول الغربية عموما بالعرب والمسلمين من تنكيل وتهجير مضاد و إرجاعهم إلى أوطانهم وحبسهم في الكنائس وكارتيلات ألم تعلموا أن الدول الغربية لا تريد أن تستقبل إلا ( الكوادر ) الأطر المتخصصة في جميع التخصصات يجب علينا كمواطنين صالحين أن نضغط على حكوماتنا لكي ترشد سياساتها من أجل الصالح العام

  2. Patrie ingrate !b يقول

    Pourtant beaucoup de marocains se liberent de la nationalite’ qui leur empousonne la vie ! -le Maroc n appartient pas aux marocains qui sont traite’s comme des sujets esclaves tabasse’s ,giffle’s insulte’s et appauvris

  3. zizou يقول

    لن اضحي عن بلد هربت منه!

  4. شنفري يقول

    عن اي وطن تتكلمون ?? هل تتكلمون عن وطن بيع فيه كل شي و استبيح فيه كل شيئ الى درجة لم يبقى هناك شيئ يستحق التضحية
    هل تتكلمون عن وطن كرهه حتى ابنائه و اختارو اللجوء في اوطان اخرى بينما اختار أخرون بطون الاسماك كقبر و ملجئ ابدي فلم سيضحي هؤلاء و قد نبذهم هذا الوطن نفسه ??
    لاي وطن سيضحي ابناء من اكلتهم حرب الصحراء و هم يرونه تنكر لأبائهم قبل ان يتنكر لهم
    و لاجل اي وطن ستضحي ذاك المشرد و تلك البغي و هي ترى هذا الوطن كان سببا في تعاستها و بيعها لشرف هو اغلى ما تملك ??
    و لاي وطن سيضحي العامل و الفلاح و الطبيب و الاستاذ و المعلم و هم يرون انفسهم مجرد عبيد اجراء يعمل معظمهم لدى الخواص المترفون لا فرق بينهم اي مهاجر افريقي يعمل في هذا الوطن على امل العبور الى الضفة الاخرى ??
    لاي وطن سيضحي سكان مغاور الاطلس و كاريانات المدن و سكان الهوامش و سكان المغرب غير النافع ????????

  5. المعطي يقول

    هذا التقرير ليس صحيحاً ، و لا يمث بالواقع المغربي الحالي أي صلة ، من أين أتىت هذه المنظمة بهذه الترهات…العكس صحيح جل فئة الشباب المغربي الحالي لن يحرك ساكناً ، و لن يضحي من أجل خدام الدولة ومزبلة الطاليان أبداً …الدليل مؤخراً ما حدث في سيدي افني عندما تسلق شبان من المنطقة معلمة إسبانية باكضوريا مطالبين بالجنسية الإسبانية …و هذه رسالة إلى النظام الفاسد في المغرب وخدامه ….الأمر واضح …بركة من الكذوب..لو فتحت أسبانيا الحدود أو ألغت التأشيرة لرحل المغرب كله إلى الجارة الشمالية لمبايعة الملك الإسباني بكرامة …بلا بوسان ديال اليدين والتبهديل…

  6. alhaaiche يقول

    Je pense que cette étude a été faite avant l’affaire KHOUDAM-DAWLA
    Maintenant les données sont changées
    On va mettre retirer les passeports a KHOUDAM DAWLA, et on va les mettre en première ligne
    Nous les misérables, on ne peut pas les devancer, par respect, pour leur loyaux services pour la patrie, on va leurs céder la place
    et Nous les misérables, on attend d’abord, nos lots de terrains a 350 DH
    et après, li Kouli Makamin , Makal.

  7. mohamed harhar يقول

    yes .alwatan fawka al jami3.

  8. abdo يقول

    L’amour de la patrie vient du sentiment de la justice . cest contradictoire ce sondage, comment dans un pays où tous les indices corruption misère injustice le marocain aime son pays? Pourqsuoi on le quitte si on l aime?

  9. ولد الدرب يقول

    الثوابت التي أنا مستعد أن أدافع عنها في كل وقت هي الحرية و الكرامة و العدالة الإجتماعية و الأممية و السلام بين الشعوب. و لست مستعداً أن أدافع على مستبد و لو كان أخي الشقيق.

  10. Bencheikh يقول

    لأنه بالنهاية هذا وطن وتراب نعشقه , لكن هذا الشعب الوفي الكريم يستحق حكومة وفية لا تحاربه في لقمة عيشه .يحتاج لقضاء قوي يحارب المفسدين ولصوص المال العام ,يحتاج لتعليم جيد و خدمات صحية على الاقل إنسانية حتى لا تلد النساء في الطرقات ,يحتاج الى تعبيد الطرق في العالم القروي وماء وكهرباء .يحتاج الى حل جميع الاحزاب السياسية لأنها تستنسخ برامجها الانتخابية من بعضها البعض وهذا غش كما يحاربون غشاشي الامتحانات .
    شعبنا في حاجة لقطيعة مع ثقافة التوسط والمحسوبية والزبونية وكل الامراض التي تنخره.

  11. yassine يقول

    Je suis contre, je peux me sacrifier pour ma religion, pour ma famille mais surtout jamais pour un pays dans lequel on considére le peuple comme de la betaille, un pays où ( nass mesaken taymoto fzen9a cause de manque de lits au hopitaux,…..()

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.