طالب زعيم حزب رابطة الشمال الإيطالي المعادي للأجانب، ماتيو سالفيني، بخصي أحد المهاجرين المغاربة إثر تورطه في اغتصاب صديقته الإيطالية، وطرده إلى المغرب لقضاء فترة سجنه.

وبحسب ما أورد موقع "مغربيني"، فإن سكرتير "لاليغا" كتب على صفحاته الرسمية بموقع اجتماعي، أنه مع "الخصي الكميائي" للمغتصبين عموما، وأن من أسماه بـ"المهاجر غير النظامي المنحدر من شمال إفريقيا(إشارة منه إلى المهاجر المغربي) الذي قام باغتصاب فتاة إيطالية بميلانو يجب طرده إلى بلده حتى لا يحضى بامتيازات المساجين بإيطاليا".

وكان مهاجر مغربي يبلغ من العمر 35 سنة وله سوابق عدلية كثيرة وليس له عنوان قار بإيطاليا، قد قام فجر يوم الأحد الماضي بالمنطقة الشمالية بمدينة ميلانو، باعتراض سبيل إحدى الفتيات التي جمعته بها علاقة سابقة، وأرغمها على مرافقته إلى إحدى البنايات المهجورة تحت التهديد ليقوم باغتصابها قبل أن يغط في نوم عميق.