حل المغرب في المرتبة 89 عالميا في مؤشر الدول الأكثر هشاشة عبر العالم، وفقا للتقرير الذي أصدره صندوق النقد السلام العالمي، بشراكة مع مجلة "فورين بوليسي".

وبحسب ذات التقرير، فإن المغرب حل في مرتبة متأخرة من حيث مؤشر التوزيع العادل للثروات، وكذا مؤشر الدخل الفردي، وقلة فرص الشغل وارتفاع نسبة البطالة والعاطلين في المملكة، كما أكد المؤشر ذاته أن المغرب لازال متقهقرا بشكل كبير في محاربة الفساد.

ومن الأوجه السلبية التي تحدث عنها التصنيف، ضعف المشاركة السياسية خاصة في أوساط فئة الشباب، وكذا ضعف البنيات التحتية والطرقات والمؤسسات الصحية، كما سجل التقرير، ضعف الجهود المبذولة لمحاربة التجارة في المخدرات.

وبالمقابل، أشار التقرير إلى أن المغرب لازال أكثر دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من حيث الإستقرار والأمن كما أنه بعيد عن التهديدات الإرهابية والصراعات الدينية والطائفية، كما هو الشأن بالنسبة لبلاد الرافدين وسوريا.