المغرب ضمن أكثر البلدان هشاشة في العالم

59
طباعة
حل المغرب في المرتبة 89 عالميا في مؤشر الدول الأكثر هشاشة عبر العالم، وفقا للتقرير الذي أصدره صندوق النقد السلام العالمي، بشراكة مع مجلة “فورين بوليسي”.

وبحسب ذات التقرير، فإن المغرب حل في مرتبة متأخرة من حيث مؤشر التوزيع العادل للثروات، وكذا مؤشر الدخل الفردي، وقلة فرص الشغل وارتفاع نسبة البطالة والعاطلين في المملكة، كما أكد المؤشر ذاته أن المغرب لازال متقهقرا بشكل كبير في محاربة الفساد.

ومن الأوجه السلبية التي تحدث عنها التصنيف، ضعف المشاركة السياسية خاصة في أوساط فئة الشباب، وكذا ضعف البنيات التحتية والطرقات والمؤسسات الصحية، كما سجل التقرير، ضعف الجهود المبذولة لمحاربة التجارة في المخدرات.

وبالمقابل، أشار التقرير إلى أن المغرب لازال أكثر دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من حيث الإستقرار والأمن كما أنه بعيد عن التهديدات الإرهابية والصراعات الدينية والطائفية، كما هو الشأن بالنسبة لبلاد الرافدين وسوريا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. karim يقول

    sans un e nouvelle constitution ,de nouvelles lois répréssives pour la corruption ,le crime et les drogues ,l’essentiel une justice indépendante et personne ne soit au dessus avec un dispositif de contrôle continue ;il n’y aucun espoir tt est foutu.ou est l’égalité des gens qui gagnent 1000ou2000dhtant que d’autres gagnent parfois m^me 100fois au plus sans parler des détournement de fonds des corruptions de tt genre avec la réctification de ces maladies et ces irrégularités tt marocain aura au moins de quoi vivre.les élus qui prennent de grosses sommes sans rien faire les ministres on leur ajoute une retraitec quoi cette folie.un élu n’est pas un diplômé c lui on lui donne au plus 15000dh qui a choisi d’être élu il va pas s’attendre à la richesse avec son poste des gens qui ont fait un long parcours d’étude et ne gagnent pas 15000dh.peut on dire qu’on a une justice ts les dossiers qui ont été découverts vol,corruption,…ont été aquittés même la vie des gens on la vend chez les juges et v les exemples ne manquent pas

  2. مغربي حر يقول

    انتقل المغرب من المرتبة 128 حسب الدخل الوطني الخام الى المرتبة 132 من مجموع208 دولة المصنفة في المراتب الدنيا على مستوى الدخل في العالم .
    احتلالمغربالمرتبة 124 ضمن لائحة 173 دولة حسب تقرير الامم المتحدة للتنمية ، فهو حسب نفس التقرير مرتب في الثلث الاخير الدي يضم الدول الاكثر فقرا في العالم .
    كما ان تقرير المنتدى الاقتصادي الدي يهتم بمستوى التقدم او التراجع في مستوى القدرة التنافسية صنف المغرب في مؤخرة الترتيب برتبة 61 ضمن لائحة 102 دولة .
    ويصنف المغرب في المرتبة 78 من بين 133 دولة في مجال الرشوة حسب منظمة ترانسبرانسي .

  3. محند يقول

    هذه المرتبة ليست بالغريبة. فثروة الشعب المغربي يستحوذ عليها اغنى ملوك العالم. حسب مجلة فوربيس الامريكية تقدر ثروة محمد السادس ب 2,5 مليار دولار ويحصل على المرتبة السابعة ضمن 15 اغنى اسرة ملكية في العالم. اضافة الى هذا فقصوره تكلف مليون دولار يوميا بدون الحديث عن تكلفة رحلاته الداخلية والخارجية. والجزء الاخر من الثروة تذهب الى ما يسمى ” خدام الدولة” والمؤسسات التي تمثل على الشعب. والباقية تذهب الى الشركات الفرنسية والاجنبية والى البنوك الدولية على شكل فواءد على القروض المهولة التي اقترضتها الحكومات المحكومات المتتالية. فليتساءل الملك عن اين هي ثروات البلد وهو ملك الفقراء!!

  4. Bencheikh يقول

    هاذ المنظمات الدولية حتى هي كتكذب علينا قاليك التوزيع الغير العادل للثروة , الثروة ام توزع أصلا.
    السي محند جاري كايشد فالشهر 19 ألف ريال متقاعد عسكري قديم , الورقة ديال الضو جاتو 14 ألف ريال منها 4 ألف ضرائب والغريب فيها السمعي البصري 100 درهم وهو ماكيعرفش الناس ديال هاذ القطاع كياخذوا أجور خيالية, وهو والآخر وهاداك كيقطعولهم باش يدعموههم .
    مابغيتش نقولو شحال كيشد مدير Medi1tv يمشي يسكوتلو القلب ونكون السبب , غير مالين الضو غادي يساليو معاه.

  5. Zero Cannabis ! يقول

    Le role machiavelique du cannabis ! hypnotiser ,dominer pour asservir davantage ! -la Grande Bretagne a utulise’ l opium , comme arme efficace pour s infilter en chine !
    le Cannabis + l analphabetisme donne un peuple esclave ,denue’ de toute conscience-superstutieux qui adore et deffend une idole !

  6. Alhaaiche يقول

    C’est normal, parce que la mafia mekhzanien exploité le Maroc comme une propriété privé, et sans rendre les comptes

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.