اتفقت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مع الجامعة الليبيرية والزامبية على إجراء مبارتين وديتين للمنتخب الوطني المحلي معززا بعدد من المحترفين. وذلك في إطار استعدادات المنتخب المحلي للتصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للمحليين.

وسيواجه المنتخب المحلي معززا بالمحترفين ليبريا في 31 من الشهر الجاري، على أن يواجه المنتخب الزامبي في 6 من شتنبر المقبل، بالملعب البلدي بالقنيطرة، الذي اختارته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لتوفره على عشب جيد بعد إعادة إصلاحه.

وسيغيب عن المبارتين الناخب الوطني هيرفي رونارد، الذي سيقود الأسود في المبارتين أمام منتخب ألبانيا وديا، وساوتومي برسم الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2017، التي ستقام بالغابون.

وسيشرف على المنتخب المحلي جمال سلامي، مساعد رونارد، إذ سيبدأ المنتخب المحلي معسكره التدريبي في 29 من الشهر الجاري بالمركز التدريبي بالمعمورة، قبل التوجه إلى مدينة القنيطرة لمواجهة ليبريا وبعدها منتخب زامبيا.