هاجم عضو الأمانة العامة لحزب "المصباح"، محمد يتيم، الانتقادات الموجهة لرئيس جهة درعة تافيلالت، الحبيب الشوباني من طرف شبيبة حزبه، على خلفية الزوبعة التي أثارها طلب كرائه لـ200 هكتار للإستغلال.

ووصف يتيم تلك الإنتقادات تحت عنوان "الدم لا يغسل بالدم" في صفحته على موقع الفايسبوك، بـأنها "خطأ منهجي وتجاوز أخلاقي لا يقل عن التجاوز المنهجي والأخلاقي الذي قد يكون في تصرف الشوباني".

وفي هذا السياق قال يتيم :"إن الأمور الطارئة والدقيقة ينبغي ردها إلى أولى الاختصاص، يقول تعالى : " واذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه الى الرسول والى أولى الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ".

وأوضح قائلا:"بالمناسبة أنا لا أدافع هنا عن الشوباني ولا أدينه او أبرؤه بل أدافع عن منهج، ولأنه حتى على فرض وقوع الشوباني في خطأ منهجي فان من يتهجمون عليه تحت صغط قصف خصوم الحزب واقعون في خطا منهجي أفظع وهو التطاول على هيئة الشفافية والنزاهة وهيئة التحكيم، والواقعون في هذا الخطا مثلهم مثل المواطن العادي الذي يصدر الأحكام وينفذها دون الرجوع الى سلطة الاختصاص لان الدم لا يغسل بالدم والخطأ لا يعالج بخطا اكبر منه".

وأضاف، "إذا كان الشوباني قد تراجع عن الطلب فحسنا فعل !! ففي هذا الموضوع ينبغي على مسؤولي الحزب أن يتعاملوا بالورع حتى في بعض المباح قانونا".

13900638_1608577716100579_1843838571_n