توفي شخص في الساعات الاولى من صباح الجمعة، بإحدى مصحات تطوان متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها جراء حادثة سير وقعت في منتصف ليلة أمس الخميس على مستوى الطريق الرابطة بين المضيق ومارتيل .

وكان الشخص المتوفى شرطي مرور تابع لفرقة الدراجين، في الثلاثينات من عمره، "كان يمارس مهامه في تنظيم السير والجولان، قبل ان ترتطم به سيارة، كانت تقودها امرأة بشكل متهور ودون احترام لقانون السير وعلامات التشوير".

وأوضح المصدر ذاته أن سائقة السيارة حاولت تغيير الاتجاه في خط متصل، مما تسبب في وقوع الحادثة الخطيرة.

وحسب المصدر، فقد تم نقل الشرطي الضحية على استعجال الى المصحة لتلقي العلاجات الضرورية، حيث خضع للعناية المركزة تحت إشراف طاقم طبي مختص قبل ان يتوفى متأثرا بجروحه الخطيرة بسبب نزيف حاد وتعرضه لإصابة خطيرة على مستوى الرأس.