علم "بديل"، أن رئيس المجلس البلدي لتطوان، محمد ادعمار، المنتمي لحزب "البيجيدي"، زار منزل أحد ضحايا "مجزرة مسجد الأندس" رفقة احمد بوخبزة عن نفس الحزب، ليرسل بعد دلك مبعوثا حاملا معه خمس دجاجات موقعة بإسمه و إسم أحمد بوخبزة .
ووفقا للمعطيات التي حصل عليها "بديل"، من مصدر جد مقرب، فإن إداعمار وجه إلى منزل أحد ضحايا الحادث، مبعوثا حاملا معه خمس دجاجات مؤازرة منه للعائلة المكلومة، غير أن المثير هو أن قيادي "البيجيدي" بتطوان، كتب اسمه و إسم إسم ثاني مرشح بلائحة الحزب بعده في الإنتخابات المقبلة على الدجاجات التي سلمها للمعنيين.

وأضاف ذات المصدر، أن العائلة استنكرت، بشدة، ما أقدم المسؤول الحزبي المذكور، فرفضت تسلم الدجاجات وأعادتها إلى صاحبها، مشيرا إلى أن عمالة الإقليم هي من تكفلت بكل مصاريف مراسيم العزاء، الذي أقامته عائلات الضحايا دعما لهم في مُصابهم.

يشار إلى أن حاثة "مسجد الأندلس"، قد أوقعت مقتل ثلاثة أشخاص وجرح آخر، وذلك بعد أن هاجم شخص مصلين خلال صلاة الفجر قبل أن يوجه طعنات للإمام وباقي الضحايا.

حري بالإشارة أيضا، أن موقع "بديل" حاول مرارا الاتصال بإدعمار من أجل استفساره حول الموضوع غير أن هاتفه ظل يرن دون مجيب.