“رفاق منيب” يطالبون بالكشف عن حقيقة وفاة صيكا ويُدينون “قمع” معطلي كلميم

25

طالب فرع “حزب الإشتراكي الموحد”، في كلميم، بـ”ضرروة الكشف عن حقيقة وملابسات وفاة الشهيد ابراهيم صيكا كاملة غير منقوصة”.

وأكد الحزب في بيان توصل به “بديل”، أن سلطات كلميم “استعملت العنف لفض احتجاجات رفاق صيكا مما نتج عنه عدة اصابات في صفوف التنسيقية المحلية للمعطلين”، متهما السلطات بـ”نهج نفس اسلوب المنع من الاستشفاء ونيل حقوق المواطنين في الحصول على شهادة طبية تبين حجم العنف الممارس على هده الفئة المعزولة شهر غشت، واستغلال الفراغ والصمت الرهيب لاسكات صوت المطالبة بحقيقة اغتيال الشهيد صيكا ابراهيم”، وفقا لذات البيان.

وجدد الحزب مطالبه بضرورة احترام “حق التنسيقية المحلية بكلميم في الاحتجاج السلمي والمطالبة بتقديم الجناة الى العدالة”، معتبرا أن “استهداف الحسين بوحريكة وبقية رفاقه المناضلين الشرفاء نعتبره استهدافا لمناضلي حزب الاشتراكي الموحد بكلميم”.

ودعا رفاق منيب، “كافة القوى الحية السياسية والجمعوية إلى الخروج عن صمتها و المطالبة برفع العسكرة عن المستشفى و الفلاحة ومؤسسات التعليم وعدم استغلال الظرف لتصفية حسابات عن سبق اصرار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. مواطن حر يقول

    اعتبر ان كل من يناضل اليوم وقبيل الانتخابات يقوم بدور الحياحة لفائدة بنكيران وجماعته للفوز بالانتخابات المقبلة ولا استبعد مندسين من العدالة والتنمية داخل الحركات الاحتجاجية لاشعال الوضع لانه كلما اشتعل الوضع سيظهر العدالة والتنمية كمنقد وحيد كما وقع 2011.

    لان الملاحظ ان كل القضايا المشتعلة الان ثانوية .

    فمثلا لماذا لم يحتج هؤلاء وحزبهم ضد الغاء الوظيفة وجعلها بالكونطرا وهذه هي المعركة الرئيسة وهنا سنتضامن معكم لانه يعرفون ما ذا يريدون وضد من يناضلون .

    اما الركوب السياسي الانتخابي على جثت الضحايا فهذه ممارسة خبيثة مع اني ضد القتل والقمع ويجب محاسبة الجناة .

    قد يكون هناك عشرات القتلى لانه في كل معركة يسقط الضحايا لكن على المعطلين النضال من اجل التشغيل وليس الركوب السياسي على جثت الضحا يا من طرف حزب سياسي وعشية الانتخابات خاصة من حزب ليست له اجوبة علمية عن الواقع المعاش راسماله الوحيد والاوحد هو ” الكلام الواعر” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.