نظم عدد من ساكنة جماعة عين الدفالي التابعة لإقليم سيدي قاسم، مسيرة احتجاجية حاشدة مشيا على الأقدام، نحو مقر الجماعة، صباح يوم الأربعاء (10 غشت).

ويطالب المحتجون من خلال اللافتات التي حملوها بـ"رفع الظلم والحيف والتهميش والحكرة عنهم، وذلك بتخصيص مشاريع تنموية بالمنطقة، وربط منازلهم بالماء الصالح للشرب وإصلاح الطريق الوطنية رقم4510، وصيانة الأعمدة الكهربائية وتوفير النقل المدرسي مع مجانية الإيواء بدور التلاميذ وتيسير رخص البناء وتوفير المنشآت الصحية "سيارة الإسعاف" وإصلاح المدارس وحفر الأبار.."


وندد منظمو المسيرة، التي قطعوا من خلالها قرابة الثلاثة كلومترات، بـ"التسويف والمماطلة التي ينهجها مسؤولو المجالس المتعاقبة، رغم عدة شكايات وملتمسات رفعوها غير ما مرة إلى المجالس المنتخبة إلا أنه لا مجيب لمطالبهم المشروعة" بحسبهم.

1

وهدد السكان الغاضبون في ذات المسيرة بـ" بمقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة، حيث رددوا شعارات " مامصوتينش".

4

وكانت المسيرة الإحتجاجية قد دعت إليها مجموعة أطلقت على نفسها "حركة 10غشت"، والمكونة من فعاليات مدنية وشبابية، أكدت في ختام شكلها بمواصلة معركتها النضالية التي قرروا من خلالها التوجه في مسيرة مقبلة نحو عمالة سيدي قاسم، في حالة عدم إستجابة المسؤولين لمطالبهم، وغياب حوار جدي مع السكان من طرف السلطات المحلية.

2 3  5 6 7 8