احتج عدد من النشطاء الحقوقيين والطلبة أمام قبة البرلمان اليوم الأربعاء 10 غشت، ضد الأحكام الصادرة في حق الطلبة المُدانين بالسجن على خلفية قضية حلق شعر مستخدمة بمقصف كلية العلوم بمكناس.

طلبة شيماء2

وردد المحتجون شعارات يُطالبون من خلالها بـ"محاكمة عادلة للطلبة المتهمين، والمنتمين لفصيل النهج الديمقراطي القاعدي"، معتبرين أن "الأحكام الصادرة في حق المعنيين جاءت بعد ضغوطات عديدة أبرزها تصريحات رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران".

طلبة شيماء3

ودق المتظاهرون ناقوس الخطر إزاء تفاقم الوضع الصحي للمعتقلين، بعد دخولهم في إضراب عن الطعام وصل إلى يومه الثالث والسبعين، مشددين على أن "الطلبة يكرقون أبواب الشهادة في أية لحظة داخل السحن"، على حد تغبيرهم.

وحمل منظمو الوقفة الإحتجاجية كامل المسؤولية لـ"الدولة المغربية في ما ستؤول إليه الأوضاع"، مؤكدين على "استمرارهم في نضالهم من أجل حرية المعتقلين وإنصافهم".

طلبة شيماء5

يشار إلى أن الطلبة المدانين في قضية حلق شعر الشابة شيماء، قد توزعت الأحكام الصادرة ضدهم بين ست سنوات نافذة لأربعة متهمين وهم : حمزة حمدي، و إكرام بورحيم، رضوان العالمي، زكية بيا، فيما تم الحكم بأربع سنوات سجنا نافذا على كل من "ياسين رحال، وابراهيم الطاهري، وسنتين سجنا نافذا لفاطمة الزهراء سحيقة.
طلبة شيماء    طلبة شيماء4