وجه عدد من المواطنين بجماعة المراسلة، باقليم آسفي، اتهامات بالجملة إلى أعوان سلطة، وخصوصا في قضية التلاعب بلوائح المستفيدين من الدقيق المدعم.

وتحدث مواطنون في الشريط أسفله، عن عملية إبتزاز، يتعرضون لها من طرف عون سلطة (مقدم)، وذلك بمبلغ عشرين درهما مقابل التسجيل في اللائحة.

وأوضح أحد المحدثين في الشريط، أن "المقدم" الذي يتولى استلام الرشوة من المواطنين، أفاد بأنه يتولى اقتسامها مع أعوان آخرين.

وأضاف آخرون في ذات التصريح، أنهم مجبرون على دفع الرشوة لصاحب الدكان المتواطئ مع الأعوان المعنيين من أجل إمدادهم بالدقيق المدعم، وفي حالة عدم الدفع يرفض على الفور تسليمهم مستحقاتهم.