أعلنت مصادر طبية وامنية عراقية الاربعاء ان احد عشر طفلا حديثي الولادة لقوا حتفهم في حريق بعد منتصف ليل الثلاثاء/الاربعاء بسبب تماس كهربائي في احد اكبر مستشفيات بغداد.

وقال الدكتور احمد الرديني المتحدث باسم وزارة الصحة لوكالة فرانس برس ان احد عشر من الاطفال الخدج قضوا جراء وقوع حريق في جناح الاطفال حديثي الولادة في مستشفى اليرموك في غرب بغداد.

وأضاف الرديني تم اجلاء 29 امرأة من المرضى الذين كانوا في الجناح الذي يضم الاطفال حديثي الولادة ايضا، الى مستشفيات اخرى في بغداد.

وأوضح ان الحريق الذي اندلع بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء، نجم عن ماس كهربائي.

وأكد ضابط برتبة عقيد في وزارة الداخلية تفاصيل الحادث ومقتل الاطفال، مشيرا الى تعرض ثلاثة اطفال اخرين الى حالات اختناق شديد جراء الحريق.

واليرموك هو احد اكبر مستشفيات بغداد ويلبي احتياج الغالبية العظمى من اهالي مناطق غرب وجنوب غرب بغداد، خصوصا جرحى اعمال العنف.

وتعاني غالبية مستشفيات بغداد من ضعف الخدمات وسوء الادارة الامر، مما يدفع الكثير من الاهالي الى اللجوء الى المستشفيات الخاصة لضمان خدمات طبية افضل.