الفيزازي ينفي ترشحه تحت مظلة حزب “الإستقلال”

8

نفى الشيخ محمد الفيزازي، ترشحه كوكيل للائحة حزب “الإستقلال” بمدينة طنجة، خلال تشريعيات 7 أكتوبر المقبل.

وقال الفيزازي، في تصريح لـ”بديل”، ردا على الانباء التي راجت حول تلقيه لتزكية من حزب “الميزان”، من أجل الترشح، (قال):” هذا كذب وبهتان ولا أساس له من الصحة بتاتا”.

وعند سؤاله حول ما إذا كان ينوي الترشح تحت مظلة حزب معين، قال الفيزازي: “لقد تلقيت طلبات من جميع الأحزاب تقريبا من أكبرها إلى اصغرها، لكنني رفضت الترشح في الإنتخابات”.

وحول نية حزب “الإستقلال”، تزكية السلفي أبو حفص من أجل الترشح بمدينة فاس، رد الفيزازي:” ليس لي علم بأمر أبي حفص، لكن الأهم هو أنني لن اترشح”.

وكانت منابر إعلامية قد تداولت أنباء حول وجود اتصالات مباشرة بين زعيم حزب الإستقلال، حميد شباط، وبين الفيزازي، تُوِّجت في آخر المطاف بترشيحه وكيلا للائحة بطنجة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. مبارك فتيح يقول

    يكفيك ان تتفرغ لنسائك الثلاتة وللافتاء ولا كتفكر فالامتيازات والتقاعد يالعفريت

  2. ملاحظ يقول

    لو كان هناك حزب للشياطين لكان القيزاري اول المنتسبين اليه

  3. سمير يقول

    اظن ان البعض تابع ما راج أن أمريكا أمرت المغرب بإعطاء الفرصة للسلفيين بخوض غمار السياسة. اعتقد جازما أنه مسمار جحا و إسفين الفوضى السياسية في المغرب لماذا؟ لأن أصحاب اللحى(العتاريس) يستغلون السدج من أجل الوصول إلى أهدافهم وهم مستعدون لبيع كل شئ (ماداموا باعوا دينهم بالكذب) مقابل جنة الدنيا واعدين المغفلين بجنة الخلد. الفيزازي وأمثاله من (أبو حفص وابو بريص) خطر على السياسة يجب لجمهم في المساجد وإلا فلماذا أمريكا لا تسمح لهم الترشح عندها. فنترك علاقة الإنسان بربه هو أعلم بما تخفي الصدور. أما علاقة الإنسان بالإنسان من فلا مفر من المحاسبة في هذه الدنيا من أجل سلامة الجميع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.