أحالت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية المهدية بالقنيطرة، صباح أمس الاثنين، على وكيل الملك، مفتشا سابقا بوزارة التربية الوطنية، بعد متابعته بتهم إعداد وكر للدعارة والوساطة في البغاء وجلب واستدراج أشخاص لممارسة الفساد، كما أحالت أربعة أشخاص (فتاتان وشابان) بتهم الفساد والخيانة الزوجية والمشاركة فيها والتحريض على الفساد.

وبحسب ما أفادت يومية "الصباح" في عدد الثلاثاء(9غشت)، فإن الضابطة القضائية داهمت الفيلا المطلة على شاطئ المهدية، بعدما ذاع صيت الإطار السابق بوزارة التربية الوطنية، في إحيائه سهرات ماجنة وبتردد الباحثون عن اللذة الجنسية على وكره مقابل مبالغ مالية مهمة، إذ كان يدعي لزبنائه أنه على صلة بمسؤولين نافذين في جهاز الأمن والقضاء والدرك الملكي، وأنه سيوفر لهم الحماية أثناء إحيائهم السهرات، وهو ما أكده الموقوفون الأربعة داخل الفيلا، الذين صرحوا أن الوسيط في البغاء أوهمهم بأن له علاقات نافذة، وأن مصالح الأمن الوطني لا تستطيع مداهمة الفيلا وإيقافهم.