أعلنت الشركة البريطانية، "ساوند انيرجي Sound Energy "، المختصة في التنقيب عن الغاز، أنها اكتشفت مؤشرات قوية على وجود كمية من الغاز بمنطقة” تندرارة” بإقليم فكيك.

وذكرت الشركة، في بيان لها، أنها أنهت عملية الاكتشاف في المنطقة، وأنها حصلت في السابع من شهر غشت الجاري على مؤشرات استقرار وجود الغاز في مستويات محددة، إلا أنها تراهن على استقرار الغاز في المستوى الذي يمكن أن تصبح فيه الكمية قابلة للاستغلال والتسويق.

وأشارت الشركة، إلى أن لديها رخصة تنقيب في منطقة ” تاندرارة لكبير “، تقع في المرتفعات في نفوذ جماعة معتاركة، بإقليم فكيك، حيث تتجاوز مساحة التنقيب 14 ألف كيلومتر مربع، مضيفة أن الكمية المكتشفة تفوق التوقعات المبدئية التي كانت منتظرة، مشيرة الى أنها تشكل معدلا تجاريا مهما.

وأفاد المصدر ذاته أن الشركة البريطانية تعد لعملية تنقيب ثانية في تندرارة، على بعد 1 . 3 كيلومتر عن المساحة التي تنقب فيها حالياً، مستعملة تقنيات الحفر شبه الأفقي، وأشارت إلى أن عملية التنقيب في الحقل الجديد ستبدأ شهر غشت الجاري، بتعاون مع شركة شلامبيرجير.

وبعدما عبر جيمس بارسون المدير العام للشركة المنقبة عن سعادته بهذا الحدث، اعتبر جيمس أن هذا الاكتشاف يعد نجاحا كبيرا لعمل الشركة، كما توقع أن تكون المنقطة المعنية بالتنقيب عاصمة الغاز في شرق المغرب مع إمكانية قوية للتصنيع