بعد حملة التضامن الواسعة التي قادها نشطاء على الصفحات الإجتماعية، قضت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، صباح اليوم الاثنين 8 غشت، بالبراءة لصالح المواطنة إلهام الناعوري، أم طفل بُتر عضوه الذكري في عملية ختان، وذلك بعد اتهامها بـ" التشهير بطبيب".

وصدر الحكم بالبراءة يعد تأجيل دام جلستين قبل النطق به في الجلسة الثالثة، من طرف المحكمة المذكورة.

وكانت المواطنة إلهام الناعوري، قد اتهمت من طرف طبيب مصحة خاصة بـ"التشهير"، وذلك بعد إجرائه لعملية جراحية على مستوى عضو ابنها الذكري، ترتبت عنها عاهة مستديمة.

واشتهرت المواطنة بخرجاتها الإعلامية العديدة من أجل التعريف بقضيتها التي لقيت تعاطفا كبيرا من طرف نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وهيئات المجتمع المدني.