علم "بديل"، ان فرق الإنقاذ انتشلت جثة سيدة من تحت أنقاض العمارة المنهارة أول أمس الجمعة 5 غشت بحي سباتة بالدار البيضاء.

وأوضح المصدر الذي كان يتحدث لـ"بديل" من عين المكان، أن عمليات البحث أسفرت عن انتشال جثة الضحية بعد محاولات عديدة لإنقاذ حياتها منذ يومين، قبل أن يتم العثور على الجثة تحت الركام في ساعة متأخرة من ليلة السبت-الاحد 7 غشت.

وذكر المصدر ذاته، أن عمليات الإتقاذ لازالت متواصلة بمساعدة عشرات المواطنين والقوات العمومية والسلطات المختصة من أجل البحث عن مفقودين..

وارتفعت بذلك حصيلة قتلى "عمارة سباتة" إلى ثلاثة بعد أن أعلنت الجهات الرسمية بأن عدد القتلى هو اثنان (رجل وطفلة)، إضافة إلى نحو 20 جريحا بعضهم إصابتهم خطيرة، استوجبت نقلهم للمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.

وفي هذا الصدد، ذكر المصدر ذاته، أن سيدة فقدت ساقها بعد انقاذها من تحت الركام، حيث تهشم جزء كبير منه، مما استوجب بتره على مستوى الفخذ عن طريق عملية جراحية مستعجلة.

يشار إلى أن السلطات الأمنية بالدار البيضاء قد اعتقلت صاحب العمارةن في انتظار مباشرة التحقيقات والإجراءات القانونية.