وصل  الإطار الوطني، محمد فاخر، إلى اتفاق رسمي، مع سعيد حسبان، رئيس نادي الرجاء الرياضي، يقضي بتوليه قيادة تدريب الفريق الأخضر خلال الموسم الرياضي الحالي، وذلك خلفا لرشيد الطاوسي، الذي قرر المكتب المسير للرجاء الاستغناء عن خدماته.

وأجرى سعيد حسبان عدة اتصالات بفاخر مباشرة بعد توليه منصب رئيس الرجاء، قرر بعدها الاحتفاظ بالطاوسي مدربا للفريق، بعد فشل المفاوضات مع فاخر، في الوهلة الأولى.

وعاد حسبان لفتح قنوات التفاوض مع فاخر بعد إصرار لاعبي الرجاء على رفضهم اللعب تحت قيادة الطاوسي، واتهامهم له بخلق المشاكل مع اللاعبين، ما اضطر حسبان إلى طلب مهلة لإيجاد صيغة للانفصال عنه، علما أن عقده الجديد مع الرجاء يمتد لأربع سنوات، مع تعيينه مديرا رياضيا للنادي.

وقرر حسبان إبعاد الطاوسي عن الرجاء بعد الفوضى الذي شهدها التجمع التدريبي للرجاء بإفران، واتخاذ المدرب المذكور لقرارات عشوائية، فضلا عن الهزيمة في ثلاث مباريات ودية متتالية.

وستكون هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي يقود فيها فاخر سفينة الخضر، بعدما قادها في مناسبتين وتوج بلقب الدوري الاحترافي مرتين ولقب كأس العرش مرة واحدة، وساهم في تأهل الرجاء لكأس العالم للأندية.