أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن معدل البطالة انتقل من 8,7 في في المائة إلى 8,6 في المائة في الفترة ما بين الفصل الثاني من 2015 والفصل ذاته من السنة الجاري، ليسجل بذلك انخفاضا نسبته 0,1 في المائة.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول "وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2016" ، أن عدد السكان النشيطين العاطلين عن العمل سجل انخفاضا بنسبة 1,7 بالمائة على المستوى الوطني، لينتقل بذلك من مليون و41 ألف إلى مليون و23 ألف عاطل، ما بين الفترتين المذكورتين ، أي 18 ألف عاطل على الأقل (36 ألف على الأقل بالوسط الحضري و 18 ألف بالوسط القروي).

وأضافت المندوبية أن معدل البطالة انتقل من 13,4 في المائة إلى 12,8 بالمئة بالوسط الحضري ومن 3,3 في المائة إلى 3,7 في المائة بالوسط القروي، مضيفة أن أهم الانخفاضات في معدل البطالة سجلت لدى حاملي الشهادات (ناقص0,7 نقطة) والبالغين من العمر ما بين 35 و 44 سنة (ناقص 0,5 نقطة). فيما يظل هذا المعدل مرتفعا لدى فئات معينة من الساكنة.