العماري: في ظل هذه الظروف..قيادة الحكومة المقبلة هي أكبر مغامرة

58
طباعة
قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، “كنا في السابق ندق ناقوس الخطر..واليوم نعيش الخطر بعينه على مختلف المستويات”.

وأوضح العماري، في معرض كلمته بعد زوال يوم السبت(06 غشت) بالدار البيضاء، بمناسبة انعقاد أشغال دورة المجلس الوطني لمنتدى الأصالة والمعاصرة للهندسة الوطنية،”أن نسبة النمو لم تتخط عتبة 0.1%، وذلك اعتمادا على ربطها بنسبة النمو الديموغرافي%1.5 ونسبة النمو المعلن عنها من طرف بنك المغرب ووزارة المالية، حيث تستقر في%1.6″.

وأضاف العماري قائلا: “أمام هذا الواقع تفقد بلادنا مناصب شغل سنويا تصل إلى 135000، على الرغم من أن كل المؤشرات كانت تصب في اتجاه انتعاش اقتصادي ملموس”.

وتأسف العماري على حجم المديونية التي لم تصل في تاريخ المغرب إلى ما وصلت إليه اليوم، حيث تستقر في رقم 835 مليار درهم، ونسبة العجز تصل إلى%64، وكل الإشارات تدل على أن الأوضاع ببلادنا لا تسر، فعلى المستوى الاجتماعي تم تدبير القطاع بمنطق “الشفوي”.

وتابع قائلا:”هناك غياب واضح للأطر والبنية التحتية في معظم الأقاليم، كما أن الميزانية المخصصة لقطاع الصحة لا تستوعب كل المرضى، وعلى سبيل المثال فـ% 48 من أطباء المغرب متواجدون في محور الرباط والدار البيضاء في حين أن% 80 من ساكنة المغرب يوجدون خارج المحور المذكور،  بمعنى أننا نتحدث فقط عن% 50من الأطباء بالمغرب لفائدة%80 من الساكنة”.

وشدد العماري على أن “البام” يخوض اليوم مغامرة كبيرة، وهي قيادة الحكومة المقبلة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد على مختلف المستويات.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. أحسن عبدي يقول

    المغرب دائماً يعيش في هذه الوضعية ، القضية ليست تدبير حكومات ، إنها معضلة نظام الاستغلال الاقتصادي ، مشكل تبعية اقتصادية مشكل ريع مشكل تعليم صحة ، اما تحليل أزمة بلد على ضوء نشرة احصائيات ومن طرف شخص يطمح في إدارة الشأن العام ، وهو بعيد عن فقه المشكل البنيوي للبلاد هو مشكل في حد ذاته ، جامع ألفنا ليست جامعة هي ملتقى الحلايقية !!!؟

  2. مشاهد يقول

    الحكومة الحالية لم يكن لها برنامج لتعمل عليه لان بنكيران قال يوما لاخوانه انه لم يكن معهم يحلم بهده الملايين ! لكي تستمر اي حكومة بنجاح مستقبلا عليها ان تزيل تقاعد البرلمانيين والوزراء وان تحارب الريع الاقتصادي وان تعمل على تاميمه او مغربته ليستفيد منه الشعب كله ثم محاربة كل المتهربين من الضرائب من تجار صغار ومتوسطين او كبار السؤال المطروح اليوم لمادا لم تحارب حكومة بنكيران المتهربين من الضرائب واكثر من 50 في المائة منهم مختبيء ؟

  3. محند يقول

    الاحزاب المغربية ونخبها سواء كانت في الحكومة او في المعارضة عملة بوجه واحد ولا ثقة فيها. فالحزب كمؤسسة ما زال يشتغل بالفكر والثقافة والسلوكات المخزنية التي تجسد العبودية والاستبداد والفساد وتخدم الاسياد ومصالحهم واما الشعب فينظىر اليه كرعية وعبيد. اذن فكيف يمكن ان ينتظر الاحرار من حكومات العبيد ان تحارب العبودية والاستبداد والفساد وتحقق التنمية والعدالة وهم الذين صوتو على دستور يشرعن العبودية والاستبداد والفساد ويكونون حكومات “عفا الله عما سلف وعما خلف” . وهل يمكن لعبد في البرلمان ان يناقش ميزانية سيدهم في القصر مع العلم بان القصر يستهلك اكثر من نصف ميزانية الدولة والسبب المباشر في تراكم الديون وكل الكوارث. وهل يمكن لعبد في البرلمان ان يطرح اسءلة حول تهريب الاموال الى بنما والبنوك الدولية؟ وهل يمكن لعبيد البرلمان ان يشرعوا قوانين لاجل توزيع الثروات بالعدل عن طريق قوانين ضرييية عادلة كالضريبة على الثروة واين لك هذا والبدىء من مرتزقة خدام ” الدولة” . في ظل هذا الدستور الممنوح والاحزاب المخزنية ونخبها الخنوعة والراكعة لاسيادها في الداخل والخارج وبحكومات العبيد ومؤسسات العبيد سيبقى اغلب الشعب تحت العبودية والاستبداد والفساد ومختلف الامراض الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والديون الاجنبية وتحت الحماية والاستعمار. وكفى من اعادة المسلسلات المكسيكية الخبيثة وتطرقوا الى جوهر كل الكوارث وتحرروا اولا من سيدكم لتحرروا الشعب والوطن من كل الشرور. واذا لم تفعلوا ستعيشوا قرونا اخرى كالعبيد بجراءمكم ضد الاحرار وارضهم ووطنهم.

  4. من مواطن يقول

    نصيحتي لكم هي أن تبتعدوا عن الحكومة أللمقبلة ولا تشركوا في أي حكومة مقبلة حثي يصبح المغرب في وضعية سليمة من الناحية السياسية و الاقتصادية. ولي دارها بيديه إفكه بسنيه.

  5. berlin01 يقول

    السيد إلياس العماري هاده هي الأرقام الرسمية كفانا من التضليل أعلنت وزارة المال والاقتصاد المغربية أن مجموع الديون الخارجية المترتبة على الخزانة العامة ارتفعت 1.6 في المئة الى 192 بليون درهم مغربي (23 بليون دولار). وأفاد تقرير لمديرية الخزانة والتمويل الخارجي بأن نصف ديون المغرب الخارجية مستحقة لمؤسسات مالية دولية، بخاصة البنك الدولي و «البنك الأوروبي للاستثمار» و «البنك الإفريقي للتنمية» ومصارف عربية وإسلامية.

    وتقدر الديون من دولة الى دولة بنحو 39 في المئة من المجموع، بينما لا تتجاوز الديون المستحقة لحساب المصارف التجارية الخاصة (أعضاء نادي لندن) نسبة 11 في المئة.

    واقترض المغرب باليورو بنسبة 71.6 في المئة من الديون، ثم بالدولار (8 في المئة) والين الياباني (7 في المئة). وتشكل الفوائد الثابتة 78 في المئة من الديون، ما يجعل أسعارها لا تتأثر بالتحولات المالية الدولية وأخطار الصرف والتصنيف الائتماني. وأوضح التقرير أن كلفة خدمات الديون الخارجية تجاوزت بليوني دولار في العام الحالي، وسترتفع الى نحو 2.32 بليون العام المقبل.

    ويأتي الإعلان عن وضع الديون الخارجية في وقت تستعد الرباط للعودة الى السوق المالية الدولية لجمع قروض سيادية بقيمة بليون دولار، لتمويل جزء من عجز الموازنة المقدر بـ6.1 في المئة، وضخّ أموال إضافية في المصارف التجارية التي تواجه شحاً في السيولة بسبب تراجع التحويلات والسياحة والاستثمارات الأجنبية.

    وأشار وزير المال والاقتصاد المغربي نزار بركة الى أن الرباط ستقترض بالدولار بفضل فوائد سعر الصرف المتاحة مقارنة باليورو. ووضعت الموازنة العامة وفقاً لسعر صرف الدولار على أساس 8.5 درهم للدولار.

    يذكر انها المرة الأولى التي تلجأ فيها الرباط الى العملة الخضراء، بعدما كانت تفضل الاقتراض باليورو، أي في محيطها الأوروبي القريب.

  6. محمد يقول

    الطريق الرابط بين تاونات ومرنيسة مدعاة للضحك والسخرية منذ عقود، والله ستضحكون إن مررتم به.لكن الآزمي وعبو تنكرا لأصولهما…الريف حكم عليه بالتهميش.لا بنية تحتية لا فرص شغل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.