رفض القضاء البرازيلي، اليوم السبت 6 غشت، الحماية التي طلبها ملاكم مغربي متهم بالاعتداء جنسيا على نادلتين بالقرية الأولمبية، ما يعني أن الرياضي تعرض للإقصاء من دورة ريو دي جانيرو، وفقا لما ذكرته وكالة "إفي".

يشار إلى أن الملاكم حسن سعادة (22 عاما) قيد الحبس الاحتياطي بأحد السجون الموجودة بضواحي ريو، عقب بلاغ قدمته نادلتان بفندق في القرية الأولمبية اتهمتاه فيه بلمسهما ومحاولة اغتصابهما.

وكان دفاع الملاكم طلب إصدار أمر قضائي بوجوب إحضار السجين أمام المحكمة للنظر في شرعية حبسه، وهو ما رفضته العدالة البرازيلية فجر اليوم، وفقا لما ذكرته صحيفة "أوجلوبو" المحلية.

وأكد محامي الملاكم للصحيفة أن قرار القضاء يعني إقصاء الملاكم، والذي كان يتوجب عليه مواجهة التركي نادر محمد اليوم، من الأولمبياد.

ووفقا لرواية الشرطة، فإن الملاكم استدعى النادلتين إلى غرفته لطلب معلومات، ويفترض أنه أثناء تواجدهما، وأمام رياضيين اثنين آخرين، قام بتحسس سيقانهما وصدريهما قبل تمكنهما من الهرب خارج الغرفة.