كشف البرلماني بحزب "العدالة والتنمية"، عبد العزيز أفتاتي، عن معطى خطير، يتمثل في تسليم وزير سياحة سابق لآلاف الهكتارات لفائدة شركة "الضحى".

وقال أفتاتي في لقاء حزبي محلي، "واحد منهوم كان وزير للسياحة أعطى الطراطح ديال الأراضي فالسعيدية"، مضيفا "ما يزيد عن 9000 هكتار سلمها لشركة الضحى، التي كانت تمتلك 6 آلاف هكتار قبل ذلك".

وأضاف أفتاتي، مخاطبا أعضاء حزبه "جدودي وجدودكوم ومن هنا حتى تقوم القيامة ماغاديش يجمعو 6000 هكتار"، في إشارة إلى مساحة الأراضي التي استحوذت عليها شركة الضحى.

وأوضح المتحدث أن "حزب العدالة والتنمية لا يمكنه أن يقبل بهذا الوضع"، وأردف:"إذا كان شيواحد تزاد وعندو هادشي يتفضل، والحال أنه تزاد بحالنا بحالو".

وشدد برلماني "البيجيدي" المثير لجدل، على أن "إحقاق العدالة الإجتماعية هو السبيل الوحيد للقضاء على مثل هذه الممارسات "، وشدد أفتاتي على ضرورة "تلقي فئات الشعب المغربي لنفس المنهج الدراسي، وذلك بالمساواة في التعليم، دون تمييز بين غني وفقير".