موظفو الجماعات المحلية يرفضون تمرير قانون الإضراب ويستعدون للتصعيد لإسقاطه

35

أعلنت “الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية”، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، رفضها لتمرير الحكومة “ما يسمى بالقانون التنظيمي لتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب”، معتبرة أنه “في الواقع ليس سوى محاولة لفرض شروط إضافية لتكبيل ممارسة هذا الحق”، معلنة استعدادها لخوض كافة الأشكال الإحتجاجية من أجل إسقاط هذا القانون.

واعتبرت الجامعة في بيان توصل “بديل” بنسحة منه، أن هذا المشروع “محكوم بالخلفيات الطبقية للباطرونة التي تطمح إلى نزع كل أدوات الدفاع الذاتي عن الطبقة العاملة المغربية ليسهل استنزافها واستعبادها، ومنها شغيلة الجماعات المحلية التي لا تملك من اجل مواجهة عنجهية وزارة الداخلية ورؤساء الجماعات الترابية سوى الإضراب باعتباره احد أهم الأشكال الاحتجاجية”.

وأشار البيان إلى أن هذا المشروع يتضمن بنودا “تشرعن نظام السخرة والعمل القسري ،ومقتضيات أخرى خطيرة كالمنع الصريح لبعض أنواع الإضراب، والتأكيد على مضمون الفصل 288 من القانون الجنائي الذي يعتبر احد القوانين الخطيرة التي تجرم الحق في الإضراب والتي ناهضتها الحركة النقابية المغربية مند مدة”.

وعبرت الجامعة عن “إدانتها لكل محاولة لتمرير المشروع” معتبرة الإمعان في هذا السلوك “الهدف منه إضعاف الطبقة العاملة المغربية وتسهيل استغلالها”، كما عبرت عن رفضها التام “لاعتماد الحكومة المخزنية تمرير هذا المشروع على مؤسسات تتحكم فيها عبر أغلبيتها التي لا يجمعها سوى العداء للطبقة العاملة”، على حد تعبير البيان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. احمد يقول

    ما هذه المهزلة يا بنكيران اتنبطح للمخزن لهذه الدرجة الم تعد لك كرامة هل بقي لك وجه تظهره امام المغاربة.. الم يكفيك الاجهاز علئ صندوق التقاعد الم يكفيك الاجهاز علئ صندوق المقاصة. قل لنا في نهاية ولايتك ماالذي استفاد منه المغاربة من هذه الاجراءات الا تخدم الباطرونا وحدها والمخزن.ما ذا تقول لربك في قبرك. هل يستطيع اسيادك ان ينقذوك من المحاسبة في القبر طبعا لا. والف لا.فانا شخصيا لن اسامحك…واطلب من الله تعالى ان ياخذ لي حقي منك…

  2. شريف بلمصطفى يقول

    اتساءل كيف انبطحت هذه الحكومة بزعامة بن خيخي وبتواطئ مع النقابات في تمرير قوانين مميتة في حق الطبقة المسحوقة لكن ستظل لعنتهم تطاردكم حتى بعد موتكم …

  3. Premier citoyen يقول

    عندما لن يتبقى لهم من الحقوق ما يجهزون عليه ، سيفرضون علينا قوانين جديدة من قبيل ” لكل من أراد التغوط عليه أن يقدم طلبا 24 ساعة من قبل أو غرامة مالية”

  4. الكاشف يقول

    كيف يمكن لشبيحة البيجيدي أن تدافع على أغلبية منهجها هو المصادقة على قوانين تضر بالمواطنين وإعلانها العداوة للشعب وإعلان ولاءها التام للحكومة عبر تمرير عدد من المراسيم التي المنافية لأهداف الطبقات الضيفة والمتوسطة

  5. محمد يقول

    اتركوا حكومتنا الموقرة تمررما تشاء لاننا تخاذلنا في نضالنا مادام سكتم عند تمرير مشروع التقاعد الي هو الاخطر ولم تشاركوا في وقفة الرباط,فما تكونوا يولى عليكم ولن تقوم لكم قائمة لاانتم ولا اولادكم لانكم رضيتم بالذل,ومعذرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.