عاد محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، اليوم الجمعة 5 غشت، إلى أرض الوطن، بعد العملية الجراحية الناجحة التي أجراها بفرنسا الأسبوع الماضي، معلنا استعداده لمواصلة النضال ضد "خدام الدولة".

وقال السباعي الذي وجد في استقباله عددا من نشطاء الهيئة التي يرأسها، لدى وصوله بمطار سلا الرباط، (قال):"أحس على أنني أعود من جديد للنضال من أجل اسقاط الفاسدين وخدام الدولة"، مضيفا بنبرة حادة :"إننا سنعتبر انفسنا منذ اليوم خداما للشعب من أجل إسقاط خدام الدولة".

وأوضح السباعي، "أن العملية قد مرت في نجاح ولم يشعر بأي ألم أو غربة في مدينة مارسيليا"، مشيرا "إلى أن عددا من المغاربة القاطنين بفرنسا والمنحدرين من مختلف مناطق المغرب قد توافدوا لزيارته وللإطمئنان على صحته".

وتوجه السباعي بالشكر لكل من تتبع وضعيته الصحية وسانده من أجل تجاوز هذه الوعكة، مطمئنا الجميع بأنه الآن بخير.