أوقفت فرقة الشرطة القضائية، ببنجرير، أمس الخميس، ستة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 24 و34 سنة، لـ"تورطهم في قضية تتعلق بالابتزاز والتهديد بنشر شريط فيديو يوثق لواقعة اغتصاب تعرضت لها فتاة قاصر سنة 2015".

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للامن الوطني، أن أطوار هذه الواقعة، تعود إلى قيام الضحية القاصر بإضرام النار عمدا في نفسها بتاريخ 29 يوليوز 2016، الأمر الذي تسبب في وفاتها بعد تعرضها لحروق من الدرجة الثالثة، في وقت مكنت الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الأمن من كشف تعرض الهالكة قيد حياتها للابتزاز من قبل المشتبه فيهم، والذين عملوا على تهديدها بنشر شريط فيديو يوثق لتعرضها للاغتصاب.

وأشار البلاغ الى أنه تم وضع المشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، في وقت لازالت الأبحاث والخبرات التقنية جارية لتحديد ظروف وملابسات هذه الواقعة.