نفى حزب "الأصالة والمعاصرة"، خبر استعداد وزير الفلاحة والصيد البحري الحالي باسمه في الإنتخابات التشريعية المقبلة، معتبرا أن ما نشرته إحدى الصحف الوطنية "كاذب وبعيد كل البعد عما اعتمده الحزب من مقاربة في اختيار مرشحاته ومرشحيه".

واعتبر "البام" في بيان توصل به "بديل"، أن "هذا التصرف لا يمت بأية صلة للعمل الإعلامي الجاد الذي يقتضي الالتزام بأخلاقيات العمل الصحافي وفي مقدمتها الموضوعية وتدقيق الخبر من مصادره الأصلية".

وجدد حزب الأصالة والمعاصرة، التأكيد على أن "اختيار مرشحاته ومرشحيه لانتخابات السابع من أكتوبر المقبل يتم وفق مقاربة تحكمها ضوابط وقوانين ومساطر متوافق حولها بين كل مكونات الحزب"، مشيرا إلى "أن نشر هذا الخبر الكاذب، يبرز بجلاء نية وأهداف من يقفون وراءه؛ وهم معروفون؛ والذين يصبون إلى النيل من سمعة الحزب ومشروعه السياسي وكذا من مناضلاته ومناضليه وخلق البلبلة والعودة بالممارسة الحزبية والسياسية إلى ما قبل دستور 2011"، على حد تعبير البيان.

وشدد حزب "الجرار" على "تشبثه بممارسة حقه القانوني في مواجهة هذا الفعل اللاقانوني واللأخلاقي والمتعلق بنشر خبر كاذب من قبل منبر إعلامي يفترض فيه أن يلتزم بالدقة وبالموضوعية".