استعملت السلطات العمومية اليوم الخميس 4 غشت القوة لتفريق ووقف الإحتجاجات التي خاضها أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 آلاف إطار تربوي، مما خلف وقوع عدد من الإصابات المتفاوتة الخطورة.

ووفقا لما نقله لـ"بديل"، أحد الأطر المشاركين في هذه الإحتجاجات، فإن القوات العمومية عملت على محاصرة السلسلة البشرية التي شكلتها الأطر المحتجة على مستوى حي الليمون قبل أن تُقدم على التدخل بعنف من أجل وقف تقدم المحتجين، مما أدى إلى وقوع إصابات تطلب بعضها تلقي إسعافات في المستشفى.

وأضاف نفس المصدر، أن "العناصر الأمنية ظلت تتابع تحركات السلسلة البشرية منذ انطلاقها، ومرورها بعدد من الأزقة والشوارع وبعض الأسواق الشعبية قبل أن تقرر التدخل لفضها"ن واصفا هذا التدخل بـ"المجزرة".


وأشار المصدر، إلى "أن عددا من الأطر تعرضوا للضرب بالهراوات والركل والرفس إضافة إلى السب والشتم، من أجل ثنيهم عن التقدم"، مؤكدا على أن "بعض المصابين نقلوا عبر سيارات الإسعاف إلى المستشفى نظرا لخطورة الإصابات التي لحقتهم.

وانطلقت احتجاجات أطر البرنامج الحكومي عبر اعتصام لمدة 3 ساعات أمام البرلمان ردد خلاله المحتجون العديد من الشعارات المنددة بتماطل الحكومة في الإلتزام بما وعدت به تجاههم، قبل التوجه نحو مقر ولاية الرباط سلا القنيطرة من أجل الإعتصام، ليقرر بعد ذلك المحتجون تشكيل سلسلة بشرية جابت عددا من الشوارع قبل فضها بالقوة على مستوى حي الليمون .

تعنيف معطلين تعنيف معطلين1 تعنيف معطلين2 تعنيف معطلين3 تعنيف معطلين4 تعنيف معطلين5 تعنيف معطلين6 تعنيف معطلين7 تعنيف معطلين8 تعنيف معطلين9 تعنيف معطلين10 تعنيف معطلين11 تعنيف معطلين12 تعنيف معطلين13 تعنيف معطلين14 تعنيف معطلين15 تعنيف معطلين16