الحكومة ترفع سقف تمويل الحملات الإنتخابية من 35 إلى 50 مليون لكل مرشح

31

حدد وزير الداخلية محمد حصاد، سقف 50 مليون سنتيم لكل مرشح في الانتخابات التشريعية لـ7 أكتوبر المقبل، وذلك بعد أن كان السقف المالي المسموح به هو 35 مليون.

ووفقا لمشروع مرسوم المتعلق بمصاريف الحملات الإنتخابية، والذي صادقت عليه الحكومة يوم أمس الأربعاء، فإن كل وكيل لائحة ملزم بتقديم بيان مفصل حول مصادر تمويل حملته مع وضع جرد للمبالغ المالية التي صرفها قبل شهر من يوم الإقتراع،  وبعد 15 يوما من هذا التاريخ، مع الإدلاء بكل الوثائق التي تثبت ذلك.

وصادقت الحكومة المغربية أيضا، على المرسوم الذي يحدد الأماكن المخصصة لتعليق إعلانات الحملة الإنتخابية، مشددا على وجود عقوبات في حال خرق ما نص عليه هذا المرسوم.

نفس المرسوم يحدد حجم إعلانات الحملة الإنتخابية واشكالها، فضلا عن البيانات التي يمكن للمرشحين تضمينها في هذه الإعلانات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. مامصوتينش يقول

    مامصوتينش يا شًلاهبييا. مامفاكينش حتا نتحاسبو معا باباكوم. مامصالحينش معا لمخزن و رباعتو ديال لقمًارا. 1) دستور شعبي ديمقراطي مساغ من طرف هيئة تأسيسية منتخبة من الشعب. 2) حكومة تقنقراطية انتقالية محددة المهمة. 3) تصويت الشعب على الدستور. 4) التهييء لانتخابات حقيقية تفضي إلى برلمان حقيقي تشكله نخبة من العارفين بالتشريع. 5) تشكيل محكمة شعبية من النزهاء من قضاتنا الأجلاء لمحاسبة الخونة. هذا و إلا فالتمرد يبقى هو الوسيلة الأخيرة، أما المشاركة في إطار الوضع الحالي في هذه المهزلة، فهو خيااانة للشعب و للأجيال القادمة!!

  2. خشان يقول

    50 مليون كافية لإقامة الزرود وشراء الأصوات…شكرا وزارة الداخلية…المهم يعمر البرلمان وتستمر المسرحية…وما يكونش الفراغ التشريعي ديال قوانين الزيادات في الأسعار والإجهاز على المكتسبات بحال التقاعد ودعم المواد الأساسية وزيادة تعويضات النوام وتقاعدهم المريح…

  3. كاره الظلاميين يقول

    لفلوس موجودة يا الرباعة ديال الشلاهبية سراق مال العام، ولكن الخطأ ماشي ديالكم ديال الشلاهبي الشفار الكبير

  4. Premier citoyen يقول

    يالله إتكفاو مع السوق.

  5. hassanX يقول

    الحكومة ترفع سقف تمويل الحملات الإنتخابية من 35 إلى 50 مليون لكل مرشح

    كلها ” زرقة ” وارا برَّعْ .

  6. Yfgjiiki يقول

    تودوا الخير بعضكم بعض الهم الحساب على الآخر نحن لكن بالرصاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.